منتدى أهل السنة و الجماعة السلفي الجزائري
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه اجمعين
مرحبا بك في (منتدى أهل الحديث والأثر السلفي الجزائري) على نهج السلف الصالح من الصحابة و التابعبن، منبر أهل السنة ، نرجوا أن تستفيد من المنتدى و تفيد الآخرين بمواضيعك ، فلربما تلك الحسنة التي زرعتها هي التي تنجيك يوم القيامة ، يوم لا ينفع مال و لابنون إلآ من أتى الله بقلب سليم
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

منتدى أهل السنة و الجماعة السلفي الجزائري

منتدى أهل الحديث والأثر السني السلفي الجزائري :عقيدة حديث فقه أصول الفقه سيرة لغات رياضيات فيزياء كيمياء طب بيولوجيا هندسة طيران إلكترونيك و غيرها من العلوم
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
تعلن إدارة المنتدى على عدم مسؤوليتها بخصوص الإشهارات التي تظهر في الصفحات

شاطر | 
 

 قصص للعبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام البراء الجزائرية
أنشط عضو في اليوم
أنشط عضو في اليوم


عدد الرسائل : 306
العمر : 29
العمل/الترفيه : معلمة محو الامية ..
نقاط : 4247
تاريخ التسجيل : 17/08/2009

مُساهمةموضوع: قصص للعبرة   الأربعاء 2 سبتمبر 2009 - 15:04

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


امـرأة منقبـة من مصـر..ماذا فعلت؟؟
أخواني وأخواتـي..
قصص تـميز.. ربما هي قصة منتشرة في المنتديات لسبب واحد اقرأ و ستعرف الثبات على الحق .
وتـمتاز هذه القصص أنـها تحرك الهمم، وتقوي القلـب، بل يقـال أن القصص تحرق المعاصــي إحراقاً.
وقد قال ابن عيينـة ( عند ذكر الصالحيـن تتنـزل الرحمة) وقال محمد بن يونس ( ما رأيت للقلب أنفع من ذكر الصالحيـن )
إن لـم نكن مثلهم فلنتشبه بـهم

امرأة منقبة من مصـر / قصة قد تكون مكررة

هـذه قصة تـميز أتتنا من مصر، امرأة دخل في قلبها نور الإيـمان فأخرج هذه القصة الـمؤثرة.
إنـها قصة تبين كيف الصلاح يعمل بأهله، وكيف الإيـمان يفعل بالصالحين والصالحـات.
فـإلى كل شاب تخيـر الصالحة، تخيـر الصالحـة رعاك الله عند الزواج حتى تكتب لك قصة تـميز.


إنـها امرأة حبب الله إليها الإيـمان وزينه في قلبها وكره إليها الكفر والفسوق والعصيان، إنـها امرأة نور على نور، نعم.. نور أشع من مصـر فحرك به القلـوب.


فـأين أولئك البنات في مصـر وفي غيـر مصر من هذه القصة، إنـها قصة تـميز حتى عند المـوت..
فــلا إله إلا الله.


ما سر التميـز في هذه القصـة؟؟ وكيف سطرت هذه المرأة قصة تـميزها حتى أصبح الكثيـر من الشباب يقول: يا ليت زوجتي تكون مثل هـذه..


بـهذه القصص يرفع القوم، بـهذه القصص ترجع لنا العزة والرفعـة، بـهذه القصص يخرج من بطون الأمهـات الأبطـال.


فأين البنات من هذه المـرأة التقية الصالحة المخلصـة؟؟ بل أين أولئك البنات من أجل وظيفة تنازلت عن حجابـها؟؟
وأيـن أولئك الفتيات من أجل وظيفـة تبرجن وخلعن الحجاب دون خوف من الله وإنـما من أجل متاع زائـل.
بـل أين أولئك الفتيات اللآتي أشغلـن أنفسهن بالمسلسلات والأفلام والأغاني واللهث وراء الموضـة، ولبس ملابس ضيقة وعارية والتعـرف على الشباب ودخول مواقع مشبوهـة.


إنـها قصة أخت مصرية منتقبـة تقية طاهرة كانت مع زوجهـا فى الباخرة المصرية التى غرقت فى طريق عودتـها من السعودية.

ويقول زوجهـا : لما سمعت أن السفينة تغـرق والناس تصرخ وتبكى، قلت: لزوجتـى وأنا معها فى الغرفة قومى هيا بسرعة هيا اخـرجى إن السفينة تغـرق.
قـالت: كلا انتظر ،قلت : ماذا أنتظـر!!! اخرجى بسرعة، قالت : انتظر حتى ألبس النقـاب.
قلت : هذا وقت نقـااااااااب !!
قالـت: والله لن أخرج حتى إن مـت ألقى الله وأنا على طاعـة
ووالله مـا خرجت إلا بعد ما شدت ثيابـها ..إنـه الحياء.. هكذا يصنع الإيـمان بأهله أيها الشباب وأيتها الفتيـات.
لبست ثيابـها ونقابـها وقفازيها وشدت الثيـاب عليها وخرجت مع زوجهـا.
يقـول : والله لما صعدنا على سطـح السفينة وعلمت أننا هالكون وأن السفينة غارقـة.
وإذ بامراتـى تتعلق بـى وتقول لى: أستحلفك بالله هل أخطأت فى حقك قبل اليـوم؟ قال: لا والله.
قـالت: سامحنـى ، قال: سامحتـك.
وإذ بـها تقول: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسـول الله ، ثـم نظرت إلى وقالت : أرجو الله أن يجمعنى بك فى الجنـة.


إنـه الثبات على دين الله عز وجل. فـلا إله إلا الله...
مـن أي مدرسة تخرجت هذه المـرأة ؟؟ إنـها تخرجت من مدرسة أتباع الكتاب والسنة وعلى ما كان عليه السلف الصالـح.


انظروا الحب لزوجهـا في أخر لحظاتـها تطلب منه ان يسامحهـا، فأين الزوجـات من هذه المرأة العظيـمة؟؟
تقـول: والله لـن أخرج حتى إن مـت ألقى الله وأنا على طاعـة، كلمـة تـهز القلوب، فأين نحن من هـؤلاء الذين سطروا لنا أروع القصص في التميـز.


إن لـم يكن لديك قصـة تـميز
فأعد قصة تـميز لك قبل الرحيـل من هذه الدنيـا.
والله الموفــق






من القصص التي تحكي عن مساوئ الغضب والإنفعال
(( في نهاية القصة ستنزل دموعك رغما عنك !!))
الحكايه ومافيها : -

أن أحد الأطفال كان يلعب في داخل المنزل وأثناء اللعب كسر زجاج النافذة جاء أبوه إليه بعد أن سمع صوت تكسر الزجاج وسأل: من كسر النافذة ؟ قيل له فلان ( ولده المتوسط ) . فلم يتمالك الوالد أعصابه فتناول عصا غليظة من الأرض وأقبل على ولده يشبعه ضربا...أخذ الطفل يبكي ويصرخ وبعد أن توقف الأب عن الضرب جرّ الولد قدميه إلى فراشه وهو يشكو الإعياء والألم فأمضى ليله فزعا...
أصبح الصباح وجاءت الأم لتوقظ ولدها, فرأت يداه مخضرّتان فصاحت في الحال وهبّ الأب إلى حيث الصوت وعلى ملامحه أكثر من دهشة! وقد رأى ما رأته الأم...فقام بنقله إلى المستشفى وبعد الفحص قرر الطبيب أن اليدين متسممتان وتبين أن العصا التي ضرب بها الطفل كانت فيها مسامير قديمة أصابها الصدأ, لم يكن الأب ليلتفت إليها لشدة ما كان فيه من فورة الغضب, مما أدى ذلك إلى أن تغرز المسامير في يدي الولد وتسرّب السمّ إلى جسمه فقرر الطبيب أن لا بدّ من قطع يدي الطفل حتى لا يسري السم إلى سائر جسمه فوقف الأب حائرا لا يدري ما يصنع وماذا يقول؟؟؟
قال الطبيب: لا بدّ من ذلك والأمر لا يحتمل التأخير فاليوم قد تقطع الكف وغدا ربما تقطع الذراع وإذا تأخّرنا ربما اضطررنا أن نقطع اليد إلى المرفق ثم من الكتف, وكلما تأخّرنا أكثر تسرب السم إلى جسمه وربما مات.
لم يجد الأب حيلة إلا أن يوقّع على إجراء العملية فقطعت كفي الطفل وبعد أن أفاق من أثر التخدير نظر وإذا يداه مقطوعتان فتطلّع إلى أبيه بنظرة متوسلة وصار يحلف أنه لن يكسر أو يتلف شيئا بعد اليوم شرط أن يعيد إليه يديه, لم يتحمل الأب الصدمة وضاقت به السُبُل فلم يجد وسيلة للخلاص والهروب إلا أن ينتحر, فرمى بنفسه من أعلى المستشفى
وكان في ذلك نهايته.
فجاء الشاعر عدنان عبد القادر أبو المكارم ليصوغ قصته في قالب شعري

كسـرالغلام زجـاج نافــذة اـبنا ... من غير قصـد شأنه شأن البشر
فأتــاه والده وفي يــده عصـــا ... غـضبان كالليث الجسورإذا زأر
مسـك الغـلامَ يدق أعظـم كفـه ... لـم يبق شيئاً في عصاه ولـم يذر
والطفل يرقص كالذبيح ودمعه ...يجري كجري السيل أودفق المطر
نام الغلام وفي الصباح أتت له... الأم الـرؤوف فأيقظته على حذر
وإذا بكفيـــــه كغصـن أخضـر...صرخت فجاء الزوج عاين فانبهـر
وبلمحـة نحو الطبيب سعى به ...والقلب يرجف والفؤاد قد انفطر
قـال الطبيب وفي يديه وريقة ... عجّلْ ووقّعْ هاهـنا وخـــذ العبر
كف الغلام تسممت إذ بالعصا ...صـدأ قـديم في جـوانبها انتشــــر
في الحال تقطع كفه من قبل أن ...تسـري السـموم به ويزداد الخطر
نادىالأب المسكين واأسفي على ... ولـدي ووقّعَ باكـيا ثم استتـــر
قطــــع الطبيب يديـه ثم أتى بـه ... نحو الأب المنهار في كف القدر
قــــــــال الغــلام أبي وحق أمي ...لا لن أعود فرُدََّ ما مني انبتــر
شُــدِهَ الأب الجاني وألقى نفسـه ... من سطح مستشفىً رفيعٍ فانتحر


قصة حقيقية وقعت في أمريكا لشاب سعودي ملتزم

يقول : عندما كان يدرس في إحدى جامعات أمريكا وتعرفون أن التعليم هناك مختلط بين الشباب والفتيات ولا بد من ذلك وكان لا يكلم الفتيات ولا يطلب منهم شيء ولا يلتفت إليهم عند تحدثهم وكان الدكتور يحترم رغبتي هذه ويحاول أن لا يضعني في أي موقف يجعلني احتك بهم أو أكلمهم

يقول : سارت الأمور على هذا الوضع والى أن وصلنا إلى المرحلة النهائية فجاءني الدكتور وقال لي اعرف واحترم رغبتك في عدم الاختلاط بالفتيات ولاكن هناك شئ لابد منة وعليك التكيف معه الفترة المقبلة وهو بحث التخرج لأنكم ستقسمون إلى مجموعات مختلطة لتكتبوا البحث الخاص بكم وسيكون من ضمن مجموعتكم فتاة أمريكية فلم أجد بدا من الموافقة

يقول : استمرت اللقاءات بيننا في الكلية على طاولة واحدة فكنت لا انظر إلى الفتاة وان تكلمت أكلمها بدون النظر إليها و إذا ناولتني أي ورقة آخذها منها كذلك ولا انظر إليها صبرت الفتاة مدة على هذا الوضع وفي يوم هبت وقامت بسبي وسب العرب وأنكم لا تحترمون النساء ولستم حضاريين ومنحطين ولم تدع شيء في القاموس إلا وقالت وتركتها حتى انتهت وهدئت ثورتها ثم قلت لها لو كان عندك قطعة من الألماس الغالية ألا تضعينها في قطعة من المخمل بعناية وحرص ثم تضعينها داخل الخزنة وتحفظينها بعيدتا عن الأعين قالت نعم قال كذلك المرأة عندنا فهي غالية ولا تكشف إلا على زوجها .. هي لزوجها وزوجها لها لا علاقات قبل الزواج ولا صداقات يحافظ كل طرف على الآخر وهناك حب واحترام بينهم فلا يجوز للمرأة أن تنظر لغير زوجها وكذلك الزوج < شوف الرجـآل مردهـ وربي كفوٍ

أما عندكم هنا فأن المرأة مثل سيجارة الحشيش يأخذ منها الإنسان نفس أو نفسين ثم يمررها إلى صديقه وصديقه يمررها إلى الآخر ثم إلى آخر وكذلك حتى تنتهي ثم يرمى بها بين الأرجل وتداس ثم يبحث عن أخرى وهلم جرا بعد النقاش انقطعت عن المجموعة لمدة أسبوع أو اكثر < ههههههههه قويه

وفي يوم جاءت امرأة متحجبة وجلست في آخر الفصل استغربت لأنه لم تكن معنا طوال الدراسة في الجامعة أي امرأة محجبة وعند انتهاء المادة تحدثت معنا فكانت المفاجئة أنها لم تكن سوى الفتاة الأمريكية والتي كانت من ضمن مجموعتنا والتي تناقشت معي وقالت بأنها تشهد أن لا اله إلا الله وان محمد رسول الله دخلت في الإسلام لأنها وحسب قولها هزتها الكلمات فكانت في الصميم . فلله الحمد والمنة


سبحااان الله وبحمده ســبحان الله العـظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة المدينة
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد الرسائل : 67
العمر : 30
العمل/الترفيه : خياطة
نقاط : 3241
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص للعبرة   السبت 29 مايو 2010 - 10:10

سبحااان الله وبحمده ســبحان الله العـظيم


بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام البراء الجزائرية
أنشط عضو في اليوم
أنشط عضو في اليوم


عدد الرسائل : 306
العمر : 29
العمل/الترفيه : معلمة محو الامية ..
نقاط : 4247
تاريخ التسجيل : 17/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص للعبرة   السبت 29 مايو 2010 - 12:53

و فيكي بارك الرحمان اخيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص للعبرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل السنة و الجماعة السلفي الجزائري :: الاقسام العامة :: واحة الأخوات-
انتقل الى: