منتدى أهل السنة و الجماعة السلفي الجزائري
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه اجمعين
مرحبا بك في (منتدى أهل الحديث والأثر السلفي الجزائري) على نهج السلف الصالح من الصحابة و التابعبن، منبر أهل السنة ، نرجوا أن تستفيد من المنتدى و تفيد الآخرين بمواضيعك ، فلربما تلك الحسنة التي زرعتها هي التي تنجيك يوم القيامة ، يوم لا ينفع مال و لابنون إلآ من أتى الله بقلب سليم
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

منتدى أهل السنة و الجماعة السلفي الجزائري

منتدى أهل الحديث والأثر السني السلفي الجزائري :عقيدة حديث فقه أصول الفقه سيرة لغات رياضيات فيزياء كيمياء طب بيولوجيا هندسة طيران إلكترونيك و غيرها من العلوم
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
تعلن إدارة المنتدى على عدم مسؤوليتها بخصوص الإشهارات التي تظهر في الصفحات

شاطر | 
 

 فوائد من كتاب ( الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع ) للخطيب البغدادي رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فريق إدارة المنتدى
إداري رئيسي
إداري رئيسي


عدد الرسائل : 1941
الموقع : moslim.3oloum.org
العمل/الترفيه : إعلاء كلمة الله و طلب العلم الشرعي
نقاط : 1307913
تاريخ التسجيل : 24/12/2008

مُساهمةموضوع: فوائد من كتاب ( الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع ) للخطيب البغدادي رحمه الله   الأربعاء 31 مارس 2010 - 18:09

الجزء الأول :
116/ من معه (300) ألف حديث قد يقال إنه صاحب حديث، عند الإمام أحمد.

119/ قال أبو عاصم: من طلب هذا الحديث فقد طلب أعلى أمور الدنيا، فيجب أن يكون خير الناس.

120/
قال ابن عيينة: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الميزان الأكبر فعليه
تُعرض الأشياء على خلقه، سيرته، هديه، فما وافقها فهو الحق، وما خالفها
فهو الباطل.


121/
قال أحد العلماء لابنه: احضر عند الفقهاء والعلماء، وتعلم منهم وخذ من
أدبهم وأخلاقهم وهديهم، فإن ذلك أحب إلي من كثير من الحديث.


122/ قيل: نحن إلى قليل من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث .

168/ قال البخاري: أفضل المسلمين رجل أحيي سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أميتت، فاصبروا يا أصحاب السنن، فإنكم أقل الناس.

194/ إن هذا العلم دين (210، 216، 232).

198/ قال حسان بن زيد: لم يُستعن على الكذابين بمثل التاريخ.

210/ قال أحد الرافضة: كنا إذا اجتمعنا استحسنا شيء جعلناه حديثاً.

212/ قال يحيى القطان: ما رأيت الكذب في أحد أكثر منه فيمن ينتسب إلى الخير والزهد.

215/
قال المصنف: ينبغي لطالب الحديث أن يتميز في عامة أموره عن طرائق العوام
باستعمال آثار الرسول صلى الله عليه وسلم ما أمكنه وتوظيف السنن على نفسه .


216/ قال الثوري: إن استطعت ألا تحك رأسك إلا بأثر فافعل.

217/ طالب العلم وقيام الليل.

219/ قال بشر بن الحارث: أدوا زكاة الحديث، اعملوا من كل مائتين حديث بخمسة أحاديث.

221/ أمّر السنة على نفسك.

224/ الإمام أحمد يخرج للدرس قبل الفجر.. (2/62).

276/ بعض العلماء يصدق فيهم قول القائل :
يدع الجواب فلا يراجع هيبة والسائلون نواكس الأذقان
نور الوقار وعز سلطان التقى فهو المهيب وليس ذا سلطان

290/ معنى: على رؤوسهم الطير.

294/ قال الأوزاعي: حسن الاستماع قوة للمحدِّث.

312/ قال مالك: من إهانة العلم أن تحدّث كل من سألك.

324/ سؤال الرجل وهو يمشي ليس من توقير العلم، قاله ابن المبارك.

356/ قال الزهري: من طلب العلم جملة فاته جملة، وإنما يدرك العلم حديث وحديثان.

369/ قال وكيع : أول بركة الحديث إعارة الكتب.

370/ قال سفيان: من بخل بعلمه ابتلي بثلاث:
1- ينساه ولا يحفظه.
2- أو يموت ولا ينتفع به.
3- أو تذهب كتبه.

371/ المكارم موصولة بالمكاره.

372/ قال الزهري: إياك وغلول الكتب , أي : حبسها.

385/ قيل: عطروا دفاتركم بسود الحبر.

387/ قيل: إظهار المحبرة عز. و المحبرة رأس مال كبير.

407/ (بسم الله الرحمن الرحيم) مفتاح كل كتاب، جاء مرفوعاً ولا يصح , معضل.

412/ هل تمد (الله) في اللفظ والخط..

418/ قيل: أولى الأشياء بالضبط الأسماء لأنه شيء لا يدخله القياس.

466/ الطهارة لمس الحديث.

484/ قال مالك ابن دينار: إنما الخير في الشباب.

485/ الحفظ في الصغر كالنقش في الحجر (نحوه مرفوعاً ولا يصح).

506/ ذم طلب الرياسة، (من حدث قبل حينه افتضح في حينه). وانظر السر (8/40)، (17/208) والآداب الشرعية ( / ).

508/ قال المصنف : نشر العلم عند الحاجة إليه لازم، والممتنع عن ذلك عاص آثم.

510/ في قوله تعالى : ( الذين يبخلون ويأمرون الناس بالخل ) قيل: هذا في العلم.

518/ قال المصنف : نشاط القائل على قدر فهم المستمع .

536/ إذا أعجبك الحديث فاسكت، وإن أعجبك السكوت فحدث.

544/ قال الشافعي : سياسة الناس أشد من سياسة الدواب.

544/ من لانت كلمته وجبت محبته.

590/ حديث كان يقلِّم أظفاره كل (15) يوم , لا يصح عند: ابن عساكر عن ابن عمر.

599/ حديث : من غير البياض بسواد لم ينظر الله إليه يوم القيامة، فيه: محمد بن بكار مجهول.

606/ قال مالك: العمائم والانتعال من عمل العرب الماضيين، لا تكاد تعمله الأعاجم.

609/ قال المصنف : التختم في اليمين واليسار جائز.

632/ المزاح، قيل: المزاح يأكل الهيبة، من مزح استخف به.

636/ رفع الصوت في مجلس الذكر.

640/ تعظيم الحديث أن لا يُروى في الطريق ولا مضطجعاً.

651/ومنهم من يذكر الله إذا استراح من التحديث، قال المصنف : وقد كان جماعة من أكابر السلف يفعلون ذلك.

657/ سئل أحمد بن حنبل: بم مبلغ القوم حتى مدحوا ؟ قال: بالصدق.

662/ قال أبو نعيم: ضمنت لك أن كل من لا يرجع إلى كتاب لا يؤمن عليه الزلل.

669/ قال الحسن: إن لنا كتباً نتعاهدها.



الجزء الثاني :



6/ ابن سيرين والأوزاعي كانا يلحنان في الحديث.

8/ إذا كتب لحّان عن لحّان صار الحديث بالفارسية.

10/ قال عمر: تعلموا العربية فإنها تزيد في المروءة.

16/ فإذا أردت من العلوم أجلّها فأجلها منها مقيم الألسن

17/ كان علي يضرب الحسن والحسين على اللحن، وكذلك ابن عمر وابن عباس يضربان أولادهما.

22/ رواية الحديث بالمعنى.

22/
قال الحسن والزهري: لا بأس إذا أصبت المعنى، وكذلك: سفيان، وذهب الإمام
مالك إلى جواز ذلك في غير حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أما في الحديث
فيحب أن يؤتى على ألفاظه.


25/ شروط جواز رواية الحديث بالمعنى , : قال المصنف :
1- أن يكون الراوي عالماً بمعنى الكلام وموضوعه.
2- بصيراً بلغات العرب ووجوه خطابها.
3- عارفاً بالفقه واختلاف الأحكام.
4- مميزاً لما يحيل المعنى.


26/ جاء عن أبي الدرداء وأنس وابن مسعود، ... أن يقولوا بعد رواية الحديث : أو كنحوه، أو شبهه.

35/ قال المصنف : فيجب على المحدّث الرجوع عما رواه إذا تبين أنه أخطأ فيه، فإذا لم يفعل كان آثماً.

38/ قال ابن معين: من قال: إني لا أخطئ في الحديث فهو كذاب.

72/ المساجد مجالس الأنبياء.

86/ عن أبي نضرة قال: كان أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم إذا اجتمعوا تذاكروا العلم وقرأوا سورة.

100/ نفطويه:
أحرقه الله بنصف اسمه وصير الباقي صراخاً عليه

120/ قال ابن مهدي: لا يكون إماماً من حدّث عن كل أحد.

123/ لأن يكون خصمك رجل من الناس خير من أن يكون الرسول صلى الله عليه وسلم.

136/ قيل: من روى الكذب فهو الكذاب.

140/ قال يحيى بن سعيد: لا تنظروا إلى الحديث، ولكن انظروا إلى الإسناد، فإن صح الإسناد وإلا فلا تغتروا بالحديث إذا لم يصح الإسناد.

151/ قال عمرو بن قيس: وجدنا أنفع الحديث لنا ما ينفعنا في أمر آخرتنا، من قال كذا فله كذا.

154/ قال الإمام أحمد في ( حديث ) الحديث صحيح ولا أعرف معناه. أ.هـ.

164/ نشر مناقب الصحابة. ضروري.

181/ قال الجاحظ: قليل الموعظة مع نشاط الموعوظ خير من كثير وافق من الأسماع نبوه.
184/ قيل: روحوا القلوب تع الذكر.

186/ قيل: الحكايات تحف الجنة.

196/ كان يزيد بن هارون إذا جاءه من فاته المجلس قال: يا غلام، ناوله المنديل!

197/ من غاب خاب وأكل نصيبه الأصحاب.

201/ طرفه في حسب الشهرة.

219/ يجلس للعلم (3):

1- لا يكتب ولا يحفظ فهذا لا شيء.

2-رجل يكتب كل شيء فهذا حاطب.

3-ينتقي، وهو خيرهم.



1- 226/ قال ابن المبارك: في صحيح الحديث شغل عن سقيمه.

227/ قال أبو عبيدة: من شغل نفسه بغير المهم أضر المهم.

232/ سئل الإمام أحمد عن تفسير الكلبي؟ فقال: من أوله إلى آخره كذب، فقيل: فيحل النظر فيه؟ قال: لا.

252/ قال ابن معين فيمن معه (500) ألف حديث: أرجو أن يفتي. وجاء نحوه عن الإمام أحمد كما في السير (11/ ).

262/ قيل: ما طلب أحد شيئاً بجد وصدق إلا ناله، فإن لم ينله كله نال بعضه.

262/ الذي طلب العلم للماء أثر في الصخر.

264/ الذي طلب العلم :
وقل من جدّ في أمر يطالبه واستصحب الصبر إلا فار بالظفر

268/ 269/ من يأتي للعالم بلا قلم كالمقاتل بلا سلاح.

من يأتي للعالم بلا قلم كالنجار بلا فأس.

من يأتي للعالم بلا قلم فقد نوى المسألة.

282/ قال المصنف : وأما الأحاديث الضعاف فتكتب للمعرفة، وفعلها أحمد.

287/ قال الزهري: في علم المغازي علم الآخرة والدنيا.

314/ قال ابن المديني: التفقه في معان الحديث نصف العلم، ومعرفة الرجال نصف العلم.

315/ قال ابن معين: لو لم نكتب الحديث من (30) وجهاً ما عقلناه.

318/ قال ابن المبارك: إن وجدت موعظة على الحائط فانظر فيها تتعظ.

335/ ضيع ورقة ولا تضيعن شيخاً.

351/ الرفيق بمنزلة الرقعة في الثوب إذا لم تكن مثله شانته.

364/ الفرصة سريعة الفوت، بطيئة العودة.

370/ احفظوا إذا جمعتم.

371/ قال ابن المبارك: من أحب أن يستفيد فلينظر في كتبه.

386/ قال ا بن عباس: إنما يحفظ الرجل على قدر نيته.

387/ قال سفيان ومالك وبشر الحارث: أعظم دواء للحفظ ترك المعاصي.

401/ قال أحمد بن الفرات: سمعت شيوخنا يذكرون الحفظ، فأجمعوا أنه ليس شيء أبلغ من كثرة النظر، وحفظ الليل غالب على حفظ النهار.

428/ قال المصنف : قال بعض شيوخنا: من أراد الفائدة فليكسر قلم النسخ، وليأخذ قلم التخريج.

450/ قال المصنف : معرفة علل الحديث أجل أنواع علم الحديث.


تم جمعها بحمد ربي في 1417هـ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moslim.3oloum.org
 
فوائد من كتاب ( الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع ) للخطيب البغدادي رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أهل السنة و الجماعة السلفي الجزائري :: الاسلام ديني و سنة النبي صلى الله عليه و سلم منهج حياتي :: قسم علوم السنة النبوية-
انتقل الى: